منتدى الريس

منتدى الريس

منتدى الريس المحبوب


سجود السهو

شاطر
avatar
BiG_BosS
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1062
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 40
الموقع : http://elreis.alafdal.net
المزاج الان : مظبوط

m17 سجود السهو

مُساهمة من طرف BiG_BosS في السبت 25 ديسمبر - 17:32

بسم الله الرحمن الرح


سجود السهو
سجود السهو

من سها في صلاته فزاد ركعة ، أو سجدة أو نحوهما ، وجب عليه أن يسجد جبراً لصلاته – سجدتين بعد تمام صلاته ثم يسلم ، وكذلك من ترك سنة مؤكدة من سنن الصلاة سهواً فإنه يسجد لها قبل سلامه ، وذلك كأن يترك التشهد الوسط ولم يذكره بالمرة أو ذكره بعد أن استتم قائماً فإنه لايرجع إليه وعليه أن يسجد قبل السلام ، وكذا من سلم من صلاته قبل أن يتمها فإنه يعود إن قرب الزمن فيتم صلاته ، ويسجد بعد السلام .

والأصل في هذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله : ( فقد سلم صلى الله عليه وسلم من اثنين فأخبر بذلك ، فعاد فأتم الصلاة وسجد بعد السلام ) . رواه البخاري ومسلم .

كما قام مرة من الركعة الثانية ولم يتشهد فسجد قبل السلام وقال : ( إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدرِ كم صلى ثلاثاً أو أربعاً ؟ فليطرح الشك وليبن على مااستيقن ، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم ، فإن كان صلى خمساً شفعن له صلاته ، وإن كان صلى إتماماً لأربع كانتا ترغيماً للشيطان ) . رواه مسلم .

وأما من سها خلف الإمام فلا سجود عليه – عند أكثر أهل العلم – إلا أن يسهو إمامه فيسجد معه لوجوب متابعة الإمام ، ولارتباط صلاته بصلاة إمامه وقد سجد أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مع النبي لما سها وسجد .



في كيفية الصلاة :



كيفية الصلاة هي :

أن يقف المسلم بعد دخول وقتها متطهراً ، مستور العورة ، مستقبل القبلة ، فيقيم لها حتى إذا فرغ من لفظ الإقامة ، رفع يديه محاذياً بهما منكبيه ناوياً الصلاة التي أراد أن يصليها قائلاً : الله اكبر ، ويضع يده اليمين على اليسار فوق صدره ، ثم يستفتح ويقول : بسم الله الرحمن الرحيم سراً ، فيقرأ الفاتحة جتى إذا بلغ : ولا الضالين قال : آمين ، ثم يقرأ سورة ، أو ماتيسر له من الآيات القرآنية ، ثم يرفع يديه حذو منكبيه ويركع قائلاً : الله أكبر ، فيمكن كفيه من ركبتيه ويمد صلبه – ظهره – ولايرفع رأسه ولا ينكسه بل يمده في سمت ظهره ، ثم يقول وهو راكع : سبحان ربي العظيم ثلاثاً أو أكثر ثم يرفع من الركوع رافعاً يديه حذو منكبيه قائلاً : سمع الله لمن حمده ، حتى إذا استوى قائماً في اعتدال قال : ربنا لك الحمد ، حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ، ثم يهوي إلى السجود قائلاً : الله أكبر ، فيسجد على أعضائه السبعة وهي : الوجه والكفان والركبتان والقدمان ، ممكناً جبهته وأنفه من الأرض قائلاً : سبحان ربي الأعلى ثلاثاً أو أكثر ، وإن دعا بخيرٍ فحسن ، ثم يرفع من السجود قائلاً : الله أكبر فيجلس مفترشاً رجله اليسرى جالساً عليها ، ناصباً اليمنى ويقول : رب اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني ، ثم يسجد كما سبق ، ثم ينهض للركعة الثانية ، فيفعل فيها مثل مافعل في الأولى ، ثم يجلس للتشهد ، فإن كانت ثنائية كصلاة الصبح فإنه يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويسلم قائلاً : السلام عليكم ورحمة الله ملتفتاً إلى اليمين ، ثم يسلم ملتفتاً إلى اليسار كذلك .

وإن كانت غير ثنائية ، فإنه إذا قرأ التشهد ينهض مكبراً رافعاً يديه حذو منكبيه فيتم صلاته على النحو الذي تقدم ، إلا أنه يقتصر في القراءة على الفاتحة فقط ، فإذا فرغ جلس متوركاً بإفضائه بوركه إلى الأرض ونصب قدمه اليمنى وبطون أصابعها إلى الأرض ، ثم يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويستعيذ بالله من عذاب جهنم ، وعذاب النار ، وعذاب القبر وفتنة المحيا والممات ، وفتنة المسيح الدجال ، ويسلم جهراً قائلاً : السلام عليكم ورحمة الله ملتفتاً إلى اليمين ، ثم يسلم تسليمة ثانية ملتفتاً بها إلى اليسار ، وإن لم يكن به أحد .














    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر - 8:52