منتدى الريس

منتدى الريس

منتدى الريس المحبوب


صلاة الاستسقاء

شاطر
avatar
BiG_BosS
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1062
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 39
الموقع : http://elreis.alafdal.net
المزاج الان : مظبوط

m17 صلاة الاستسقاء

مُساهمة من طرف BiG_BosS في السبت 25 ديسمبر - 17:33

بسم الله الرحمن الرح


صلاة الاستسقاء
صلاة الاستسقاء

1-حكمها :

صلاة الاستسقاء ، سنة مؤكدة فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعلنها في الناس وخرج لها إلى المصلى ، قال عبد الله بن زيد : ( خرج النبي صلى الله عليه وسلم يستسقي ، فتوجه إلى القبلة وحول رداءه ، ثم صلى ركعتين ، جهر فيهما بالقراءة ) . رواه البخاري ومسلم .



2-معناها :

وهي طلب السقي من الله عز وجل للبلاد والعباد بالصلاة والدعاء ، والاستغفار عند حصول الجدب .



3-وقتها :

وقت صلاة العيد لقول عائشة رضي الله عنها : ( خرج إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بدا حاجب الشمس ) .رواه أبو داود والحاكم . غير أنها تفعل في كل وقت ، ماعدا أوقات الكراهة التي نهي عن الصلاة فيها .



4-ما يستحب قبلها :

يستحب أن يعلن عنها الإمام قبل موعدها بأيام ، وأن يدعو الناس إلى التوبة من المعاصي والخروج من المظالم ، وإلى الصيام والصدقة ، وترك المشاجن ، لأن المعاصي سبب الجدب ، كما أن الطاعات سبب الخيرات والبركات .



5-صفتها :

وصفتها : أن يخرج الإمام والناس إلى المصلى فيصلي بهم ركعتين يكبر إن شاء في الأولى سبعاً ، وفي الثانية خمساً كصلاة العيد ، ويقرأ في الأولى جهراً : بسبح اسم ربك الأعلى بعد الفاتحة ، وفي الثانية بالغاشية ، ثم يستقبل الناس ويخطب خطبة يكثر فيها من الاستغفار ، ثم يدعو والناس يؤمنون ، ثم يستقبل القبلة فيحول رداءه فيجعل ما على اليمين على اليسار ، وما على اليسار على اليمين ، ويحول الناس أرديتهم ، ثم يدعون ساعة وينصرفون.

وذلك لقول أبي هريرة رضي الله عنه : ( خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم يستسقي وصلى بنا ركعتين بلا أذان ولا إقامة ، ثم خطبنا ودعا الله، وحول وجهه نحو القبلة رافعاً يديه ثم قلب رداءه فجعل الأيمن على الأيسر ، والأيسر على الأيمن ) . رواه أحمد وابن ماجه والبيهقي .



6-بعض ما ورد من ألفاظ الدعاء فيها :

روي أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا استسقى قال : ( اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً مريعاً غدقاً مجللاً عاماً طبقاً سحاً دائماً . اللهم اسقنا الغيث ولاتجعلنا من القانطين . اللهم بالعباد والبلاد والبهائم والخلق من اللأواء والجهد والضنك ما لا نشكوه إلا إليك . اللهم أنبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع ، واسقنا من بركات السماء . وأنبت لنا من بركات الأرض . اللهم ارفع عنا الجهد والجوع والعري ، واكشف عنا من البلاء ما لا يكشفه غيرك . اللهم إنا نستغفرك ، إنك كنت غفاراً ، فأرسل السماء علينا مدراراً . اللهم اسق عبادك وبهائمك ، وانشر رحمتك ، وأحيي بلدك الميت ) . رواه ابن ماجه وأبو داود .

كما روي أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول عند المطر : ( اللهم سقيا رحمة ولا سقيا عذاب ، ولا بلاء ، ولا هدم ولا غرق . اللهم على الضراب ومنابت الشجر . اللهم حوالينا ولا علينا ) . رواه الشافعي .














    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 يوليو - 1:16